Monday, April 21, 2014

"على هامش "انا احبك




 
 
اليك ايتها  الوحيده القادره على سرقه افكاري مع عواطفي اخط حروفي هذه ...
لم اكتب رساله منذ سنوات ربما حتى نسيت كيف يتم كتابه رسائل من هكذا نوع , انها التكنلوجيا عملت على ترشيق كلماتنا عواطفنا وبالتالي قتلت لحضاتنا  الاثيريه التي لطالما نحلم بها .
ما بالك وبال هذا الكلام الفارغ كلميني عن نفسك كيف انتي ماذا تفعلين في غيابي لقد اشتقتك لدرجه وددت لو سافرت اليك عبر المكان لكن للأسف ما باليد حيله ,, لن اكلمك عن الحياه هنا في امريكا انها لا تعاش كأننا في سباق ومن يصل اولا هو من يستطيع تكمله المشوار في هذه الحياه . اهتمي بنفسك جيدا . بالمناسبه اشتريت لك هديه ستحبيها حتما .
                                                                                                             حبيبك
                                                                                                               إيليا
 
رساله من وحي الخيال كتبتها في ليله ربيعيه الاجواء على انغام الطرب العربي . مما راق لغيري
                                                                                                                 جيسو
 
 

 

Tuesday, June 4, 2013

أقدار

إختاري قدر بين اثنين ما اعنفها اقدراي .. هكذا تمنيت ان يقولها لكن العوائق الاجتماعيه حالت بينه وبين أن يقولها كما يَدّعي .اعجب بها حاول ان يوقعها استقتل في ذلك ولما وقعت في شباكه وعرف انها من غير دينه لم يغير شيئا في العلاقه  فقد وجد فيها انسانه لم ولن يلتقي بمثلها في حياته  لم يهملها لم يتركها الى ان فقدت السيطره كليا فقد ترنح عقلها الموزون امام  قلبها الذي كان سائرا منتعلاً جنون الحب  فقالتها وبكل صراحه لقد اخترتك قدراً لي بينما هو لم يجرؤ على قول كلمته  واختار عوضا عنها من لم يعرفها سابقا التقاها بشكل كلاسيكي ولفرط تقوقعها مجتمعيا اقتنع بها فهي امرأه بكل ما يشتهي المجتمع من صفات . فخسر حبها وربح كرامته ,خسر جنونها وربح رتابته,خسر ايامهم الرائعه معا وكسب تعاسته , خسر لمسه يدها , لون عينيها و شعرها الذهبي  وكسب احترام المجتمع وهبتهه حياة فأهداها الموت على شكل روتين يومي ليل لم تهتد به الى نوم ,نهار لاطعم به .فقدت رائحه الكون فحاسه الشم لديها لم تعد تعمل سوى على شم رائحه الذكريات  فأرداها قتيله ,ثم بعد حين عاد نادما على ما فقد رافسا المجتمع , الدين ,العادات والتقاليد بعقله على ما سُلِب منه لاعناً اليوم الذي فكر في التخلي عن حب حياته مقابل كسب المجتمع قائلا ما أعنفها اقداري
 
جيسو         
 

Thursday, May 10, 2012

يوم اخر في حياتي

اكثر ما ميز يومي هذا واعاد تذكريري بمرور السنين الواحده تلو الاخرى التي لا اعلم الى ما مصيري فيها هو ما يلي.
صباحا وبعد الاتفاق مسبقا  مع احد اصدقائي  من زملاء الدراسه سابقا توجهنا الى الكليه وكنا  ضمن  الحاضرين في ندوه اقامها قسمنا (هندسه الانتاج والمعادن ) الذي تخرجت منه قبل ثلاث سنوات  وكانت الندوه بعنوان التواصل مع خريجي القسم ومضمونها هو محاوله خلق جو من التواصل لحل المشكلات التي يعاني منها الخريجين والقسم في نفس الوقت ولن اقول لكم ما حجم المأساه التي يعاني منها البلد خصوصا في القطاع الصناعي الذي من المفروض ان يرتبط به الغالبيه من خريجي هذا القسم .. بالجلفي تره حرام الي ديصير ببلدنا من فساد كفروا بالبلد بسبب الاداره السيئه للدوله . 
في هذا الشطر من يومي بقدر ما كان حلو وممتع من حيث الاتقاء بالدكاتره الي تتلمذنا على ايديهم وكذلك الالتقاء بزملاء  الدراسه وخريجي الدورات الي قبلي والي بعدي وعلى مدار اكثر من 35 سنه وكيف اصبحت حياتهم وبهذا صرت اشوف جزء من حياتي بالمستقبل من خلال حياتهم ..  بس بقدر ما كان مؤلم ان ترى هذه النخبه من الدكاتره والعلماء المناضلين في رفد المسيره الصناعيه للبلد بالافكار والطاقات الكبيره .. لكنهم مقيدين وبكل اسف , نضرات الحسره وارده على معالم وجوههم كونهم يملكون اهم عامل من عوامل نجاح اي مؤسسه  وهو العقل البشري المبدع وتشهد لنا في هذا الميدان منشآت التصنيع العسكري في زمن النظام السابق . 
وضع العراق كارثي ويحتاج الى وقفه حقيقيه بناءه من قبلنا جميعا  فماذا سنقدم للبلد على مدى العشر سنوات القادمه يا ترى ؟؟ لو التقينا بنفس تاريخ هذا اليوم لكن في سنه 2022 فكيف سنرى عراقنا عراق هذه الاجيال .. اتمنى ان نتوفق في تقديم ما يليق بالبلد .

Friday, March 23, 2012

ازدحام

كلمه ترددت في الايام القليله الماضيه ويبدو انها سترافقنا الى حين انتهاء القمه العربيه او كما سمعتها من كثيرين ( النقمه العربيه ) ... لن اروي لكم ما صادفني في الايام القليله الماضيه لكن سأتحدث عن رحله اليوم .

بدأت رحلتي بعد التفكير بالذهاب من بيتي الكائن قرب الجامعه التكنلوجيه في منطقه العلويه الي مقر عملي في حي المنصور لأسباب طارئه رغم انه اليوم هو عطله في العراق .. وبعد التنسيق مع احد الاصدقاء مسبقا انطلقنا اليوم الساعه ال10 والنصف صباحا اتجهنا في سياره متجهه الى منطقه البياع ونزلنا في منطقه بدايه السيديه ومشينا بمحاذاه طريق المطار الذي كان ممتليء بالسيارات المتوقفه في طابور طويل وصولا الى منطقه اليرموك وصادفنا حاله انسانيه خطره في سياره اسعاف وابلغنا الجيش الذي كان سبب الازدحام من خلال سيطرته عذرا على اللفض ( السخيفه ) فقام جنديين بحمل اسلحتهم وطلب قنينتي الماء التي كانت بحوزتنا والتوجه نحو سياره الاسعاف لفسح مجال امامها حيث امر الضابط المسؤول بتقليل نسبه التشدد على السيارات بغيه ايصال سياره الاسعاف في اسرع وقت ممكن .. في هذه الاثناء اكملنا المسير متجهين صوب المنصور من خلال اليرموك وتحديدا الاربع شوارع وبعد جهد جهيد وصلنا الى المنصور اديت مهمتي وما جئت من اجله وعدنا كذلك بسبب الاختناقات المروريه في اماكن السيطرات لم نجد سياره تقلنا رجوعا الى الكراده فأضطررنا ان نسير الى منطقه الصالحيه مرورا بالزوراء والعلاوي واخيرا استطعنا ان نجد سياره تقلنا الى منطقه باب الشرجي وبعدها الى منطقتنا العزيزه .. رحله طويله دامت سيرا على الاقدام حوالي 4 ساعات .

كل هذا سببه الازدحام بسبب التشدد الناتج عن التحضير للقمه العربيه


Thursday, February 2, 2012

دعوه الى الضحك


كثير من القهقهه مع رشه ابتسامات وانفعالات داخليه ... فلنخفي الامنا اوجاعنا
فيا عمال العالم يا فقراء السعاده يا تعساء الكون يا بؤساء الكوكب بل يا سكان العالم اضحكووووووووا
هههههههههههههههههههههه ها ها ها ها خخخخخخخخخ هاع هاع هاع هاع عاااااااااااااااااااااا
جيسو

Tuesday, December 27, 2011

كل يجرد على هواه

العام شارف على منتهاه
وكل شارد في دنياه
هذا يغلق ذلك يشرد احمد يجرد في ليلاه
وطن يجرد في ويلاه
حتى النقابه لم ترحمنا
لم تفرحنا
لم تعطي صديقي هويته
والسبب واضح ومعلون
جرد في الشهر وماتلاه
كل يجرد على هواه
مصرف يغلق باب الانتساب
ومكاتب تمسي في سراب
كل سائر كل حائر كل كاتب خلف الباب
مغلق بسبب الجرد الهاب
ذلك عنده نقص جائر ومصيبه قد تردي لقابر
ارشد عنده حل ماكر فلننه العام ونتشاور
ولماذا الجرد و المصادر
فكل ما نجرده زائل وفي الدنيا كل ادم سائر
فنللهي العام بفرحتنا ولنتأنق ولتنعطر
ولنرقص كي ننسى الغابر
ولندعو كي يصبح عامنا اجمل اسلم دون تآمر
تحيه لكل الاصدقاء والصديقات اتمنالكم سنه سعيده مليئه بالمفاجآت بالمسرات سنه خاليه من الالام من المآسي سنه حب وعطاء
ولتكن سنه 2012 سنه الايجابيه والتفاؤل
جيسو

Thursday, December 22, 2011

في بلادي


في بلادي في بلادي
طفح الليل ظلامه
بسمة الأطفال تًصلب
لقمة المسكين تُسلب
جُثث ..تُمزق .. تحرق
جُثث فوق الأرض تُقلب
ودماء بدل الدموع تُسكب
وأرواح الشعب تزهق
ضاعت الأكفان منا...!
ولبسنا الموت إسما
وفضائح الحرب
لُفت في قمامة
* * *
في بلادي في بلادي
مقالع ودماء وقيــــــــامة
خُفت الأصوات جهرا
بكت العيون جمرا
أجساد بُترت جورا
أشلاء شُطرت جرما
طُـيرت كالحمامة
غصة تتلوها غصة
نكبة تتلوها أخرى
شهقة سوداء حبلى
ثورة الفقراء قُبلة
ودخان وطني
في السماء علامــــــة
* * *
في بلادي في بلادي
قتل الشعر في كلامه
قتل الحلم الجميل
في منامة..!
بات الإسلام ينزف..!
بــات القرآن يُعدم .
بـِأيمانه
مئذنة الصلاة
تهــــــدم..!
ودعاء الخوف يرجم
يسرح الموت..
والإثم فينا..!
مرحا بين أيدينا
وقلوب الأمهات عطشا
تذرف الدمع الحزين
* * *
في بلادي في بلادي
أغنيات ونميمة
قبلة الأشواق أضحت
في فراقٍ ... في خلاص ٍ
في لحنِ الصمت حزينة
يرقص النفاق فيها
يعتلِ صهوة حزينة
ترمق الأرض خرابا
تنكب الطفلة اليتيمة
تغرس أوجاع كبرى
في مقصلة لئيمة
عجن الإرهاب فيها
رقصة الموت الاخيرة
منقول
جيسو مع غصه الم

Wednesday, December 7, 2011

وقت التدوين

بينما انا اراقب ما يدور حولي وفي محاوله لألهاء نفسي عن الفكره التي ترن في رأسي وكيفيه التعامل معها ومع الاحداث الاخيره .. في خضم هذه الاحداث قمت بقرأءه او تكمله ما قرأته امس من روايه ساهبك غزاله للروائي الجزائري الكبير مالك حداد وقد شدهت ببعض ما كتب من عمق في الكلام فنقلت التالي
ان لنقط الانقطاع وحدها
كلاما تقوله في هذا النوع من القصص (قصص الافتراق المؤبد ) كلام كبير ومن ناحيه اخرى استمع الى المطرب الفرنسي انريكو ماسياس في روائع اغانيه رغم انني جاهل في اللغه الفرنسيه لكن الاحساس واضح .. فجال في خاطري ما يلي لما لا ادون ما اقوم به عللني استطيع ان استفيق من غفوه تفكيري .. اني متعب مرهق مجهد قلق انه التفكير كالتنويم المغناطيسي يغفو بك من حيث لا تشعر لا اود ان اسرد اكثر فلا فائده فليكن وقت للتدوين بدون سرد مفرغ من المحتوى .. جيسو

Tuesday, November 22, 2011

اي دمعه حزن لا

رغم جميع معاناتنا لن نسمح لذلك الحزن لتلك الشهقه لتلك الدمعه بالنزول سنرمى المنا خارج اسوارنا فتبا لكل جزء تعيس فينا لكل ضعيف فينا.. هيا اصدقائي لنقبل الى الحياه بمنطلق الامل التفاؤل و الفرح ... دعوه للعيش

Friday, November 11, 2011

عَثرة عُمُر

كما يطلق عليها بعض الروائيين عثره عمر او كما اراها انا كصفيحه معدنيه مصابه بنخر في احد اجزائها ومهما حاولنا ان نعالجها(ترقيعها) بعديد الطرق الكيميائيه والفيزيائيه لكن دون جدوى فسيبقى الاثر واضحا للعيان خصوصا بعد معاينه نضريه بسيطه .هكذا هو حال الذي يعاني من الام الحب فأنه كمن اصيب بنخر في احد اجزاء عقله الباطن فبمجرد مروره بطريق كان يأويه ايام الحب او رؤيه الشخص الذي يحبه وجها لوجه او غيرها من المواقف فأنه يتذكر ذلك النخر او ما نسميها بالعراقي ( الطسه ) فيتعثر بهاثم يحاول النهوض من جديد وتكمله المشوار ويبدو انه وللأسف من يحب لن يتخلص من عثره عمره ولكن عزائه في وجود الامل والقدره على النهوض بعد كل عثره ... فباولو كويلو يقول ان سر الحياه هو ان تسقط سبع مرات وتنهض ثمانيه .
عسانا ندرك سر الحياه
جيسو

Thursday, October 27, 2011

في بلادي المطر اجمل

مطر بزخات خفيفه ... رياح بنسيم عليل تلمس وجوهنا تتسرب خلال ارواحنا تستقر في اعماقنا ...رائحه الارض او بالاحرى رائحه تراب الارض الممتعه .. اعتقد الانسان يحب هذه الرائحه بصوره لا اراديه كونه مخلوق منها وسيعود اليها فبالنتيجه هي جزء من حياته الغير ارضيه بل ربما هي اساسه ومستقره ولكن لايستنشقها بسبب مشاغل الحياه الارضيه ... انه المطر من جديد يجعل الحياه تدب فينا من جديد ربما هو كالنبضه الكهريائيه تنعشنا تبث الروح فينا تذكرنا بالله وبروعه وجماليه خالق الكون .. كم انت عظيم يا الله يامن خلقت المطر والهواء بهذه الجماليه

جاءنا المطر مبكرا هذا العام في 27-10 اول زخه مطر واليوم كانت مثيلتها لكن الجميل انها كانت مع نسيم جميل وليس بارد كما هو متوقع في الايام الممطره .. ارجو ان يكون مطرنا هذا العام مختلف عن باقي المواسم عساه يغسلنا مما علق فينا .

جيسو

Thursday, September 29, 2011

سنه الحياه

الوو -

هلو جيسو

هلووو بحوش مبرووووك نجاحك او ان شاء الله يوم تخرجك -

تسلم حياتي ,اكولك تره موعدنا ساعه 7 مو تتأخر -

اوكي ان شاء الله -

هكذا جائني هاتفه بعد وصولي من عملي بقليل ليؤكد علي موعد الخروج الى احد مطاعم العاصمه عاصمه النفور السكاني

ما هي الا نصف ساعه وركبت سيارتي وانطلقت بإتجاه المطعم المذكور لأجد صديقي المقبل على الهجره هو اول الواصلين ,سلمت وتناقشنا قليلا كنت اعرف منذ زمن انه لن يبقى بيننا سيهاجر كنت اعلم ذلك لهذا في الفتره الاخيره اخترت تقليل صلتي به كيلا يكون الوداع قاسيا بعدها بدئوا الاصحاب بالتوافد واحدا تلو الاخر وبدئوا الشباب بتدخين الاركيله كل طلبها بطعم معين حسب ذوقه وبعد الكثير من النقاشات والممازحات قلنا يبدو ان مجموعتنا بدأت بالانكماش تدريجيا فبدأت استذكر من غاب منهم الى يومنا هذا واحد اثنان ثلاثه اربعه وربما اكثر والسبب الزواج او بسبب السفر والهجره فقال احدهم انه بعد كذا سنه سنتزوج جميعا ولن نلتقي الا في المناسبات والتبرير انها سنه الحياه

المتني يا ايتها الكلمه المؤمله يا سنه الحياه بأحرفك القليله بدأت اشعر شيئا فشيئا بالوحده ....انتهت سهرتنا بعد العشاء وسماع دوي انفجار لم نعرف مصدره غير اننا قررنا ان ننسحب بسبب الخوف من اغلاق الطرق في وجهنا وهكذا ودعت احد اعز اصدقائي بعد عناق بسيط وربكت سيارتي وعدت ادراجي وانا افكر هل سنكتفي بالنضر اليهم وهم ينسحبون ام نضطر ان نقاوم بدونهم نقاوم كل اعوجاج في واقعنا ؟؟؟ يبدو اني مؤمن بالخيار الثاني كوني لا املك دونه , وهكذا عدت وقمت بتشغيل احدى اغاني ام كلثوم واقبلت على الكي بورد بنهم لأسطر هذه الكلمات التي بدأت تؤرقني

جيسو

Tuesday, July 5, 2011

محاولات صيفيه

هبت كريح عاتيه
كريح مسرعه مضطربه
هبت ولا تدري متى تنهي المسير
وتهتدي ربا يقيها الهاويه
هجمت كمن ذاك الذي
لا شيء يخسر لو هجم
قاومتها صارعتها حتى تعبت امامها
وكرقعه الشطرنج اصبح حالنا
أفقد جندي شهيد علي احافظ على الوتيره حاميه
واقابل بفتح من جبهه لم تكن في البال ساريه
استميت وانحني ثم التوي علي الاقي الاحجيه
علي اعيد سيادتي علي احرر جبهتي
ودام الحال اشهرا بين الضراوه والهدى
حتى غدونا لا نميز نسيمها من عصفها
واذا بغفله ودون انذار ارى
ان الرياح تهاونت وتقلبت ثم ارتمت
كغيمه في عز صيفي جربت ان تنهمر
ولكن للأسف بائت جميع محاولاتها بالفشل فسمائنا تحتاج ماءا للمطر ورياحنا تحتاج عصفا كي تضر
جيسو

Wednesday, June 8, 2011

سمائنا اليوم

كأنثى كانت تتلوى ترتعش تنتفض كانت محاصره بالغبار سجينه ربما اصابها الغبار بفقدان الشهيه او ربما ادمع عينيها الجميلتين ,,,,لو لم تكن السماء تملك عينين جميلتين لما استطعنا رؤيه جمالها اغلب الاوقات روبما لهذا انتفضت نعم انتفضت ارادت ان تلفت انتباهنا الى جمالها لقد رأيتها اليوم اجفلتنا اقحمتنا في عالمها لفتنا ضحكت علينا ثم صرخت بنا هل سمعتموها ؟؟؟؟ احيانا للأسف ننشغل عن الطبيعه بتفاهاتنا بخوفنا من الطبيعه ننشغل عما تود قوله لنا اليوم كذلك فعل الناس تلعثموا اسروعوا الخطى اداروا مركباتهم بأنطلاقات جسوره لا يعلمون ان الطبيعه اقوى منهم من مركباتهم مما يملكون لو تود ان تسرع ربما لا يعلمون ان الطبيعه بإراده إلهيه كانت سموحه معنا اليوم وربما ارادت ان تتغنج علينا فهذه هي طريقتنا في الدلع فسامحوها وتقبلوا دلالها في المرات المقبله

جيسو

Sunday, March 27, 2011

فرح مؤجل

منذ زمن وانا اتطلع لأيام فرح مؤجله لا اعرف لأي وقت لكن يبدو انها بدايه الانشراح لن اكتب اكثر في محاوله لتجاهل فرحي عله يبقى ضيفي جيسو