Tuesday, January 29, 2008

كلما ازداد الليل حلكة كلما ازددت يقين بأن الفجر هو القادم

مقوله سمعتها قبل فتره ليست بالبعيده لكنها اجبرت ذاكرتي في اخذ حيز لها من بين كل ما قرأت حينها ترى هل لأنها كانت المناسبه لما افكر به ام لأنها بحق ذات معنى رائع ام الاثنين ,كما تعلمون بمزاجي المتقلب نوعا ما في اضافه المواضيع الجديده لكن اليوم الامر اكبر من ان اتحمل التفكير به بصمت ,انت يا من تقرأ هذا الموضوع اسألك الاجابه بصراحه فيما لو كنت مكاني ماذا سيكون رد فعلك تجاه التفكير بعزيز عليك مقبل على اختبار صعب صدقا اني اقلق ان اقبل اخي على اختبار في احد الدروس وهو طالب في المرحله الابتدائيه فما بالك اذا كان هذا الاختبار هو اختبار من اجل الحياة بل من اجل الكرامه الانسانيه جمعاء هذه الانسانيه المسلوبه في الكثير من ارجاء المعموره وكان الطالب هو ليس اخي انما هو هؤلاء المضحين بأموالهم وانفسهم وما امام اعينهم سوى هدف النجاح واجتياز هذا الاختبار , لو تسألني عن رأيي لقلت اني سأنحاز تلقائيا الى جانب هؤلاء الابطال ।هل عرفتم ما هو الاختبار المقرر ؟؟ لنتكلم اولا عن الطلبه الاوفياء فهم اولى بالكلام من اي جزء اخر في الاختبار انه يومهم وهذه الحياة حياتهم فليستشقوا الحياة ملئ صدورهم فلربما لن يخبروا شغب الحياة واستنشاقها بعد الاختبار ولكن اتعتقدون بأن طالب ذي خبرة عاليه في حياة الاختبارات سيخطيء في اختبار كهذا ؟؟ لا اعتقد ذلك اتعلمون لماذا ؟؟ لأن حضارة امه تقف الى جانبه بل دين قيم وكرامة وعنفوان حياة وانسانيه امه وروح وطنيه لا تعلى عليها جميع هذه العوامل اضافه الى عامل مؤثر وهو الورقه التي سيختبر على مساحتها والمجسده بهيئه ارض ترتعد فرحا لجلال واكرام وتقدير طلبتها ارض خصبه اجهضت لمده قرون وانجبت ابطالها واليوم تؤتي ثمار انجابها لهؤلاء الابطال هي ارض اشور واكد والحضر هي ارض المنارة الحدباء هي ارض نبي الله يونس هي ثاني اكبر محافضه عراقيه هي الموصل , ولا شك عرفتم من هم الطلبه هم ابطال العراق هم من انحني نصف انحائه احترام تقديرا لجهدهم , واليوم امامهم عمل عسير هي معركة ابناء الموصل ضد القوات المحتله تلك القوات التي تحاول النيل من كل ما يعترض طريقها ويهدد امنها ولكن بالمقابل انا عراقي واعرف تفكير ابناء امتي فتسرح مخيلتي فأتخيل الان ابناء الحدباء وهم يرددون المقطع"فوك صوتك يا وطن ما يعلى صوت ما تخوفنا المنايا كلمن بيومه يموت " فالاختبار اليوم هو معركه ضد القوات المحتله ولكن لن ينال الغزاة منهم اليوم كما اراه مقبل على فتره احتدام الصراع وبعدها ينجح غيارى الوطن في اجتياز المهمه ومما لا شك فيه بعد انجاز المهم لن تروا انفسكم الا وانتم في وقت اختلاط الليل بالنهار ان شاء الله فيبدأ فجر غد جديد,
تحيه خاصه لأبناء العراق ممن يستحقون التحيه
تحيه لكل انسان ساهم ويساهم في تحرير العراق من اغلال الاحتلال
اخوكم جيسو

2 comments:

brave king said...

والله ياجيسوا الله ايعينهم
ولو ميصير احنة بس انضل نحجي بس شنسوي
كل واحد من عدنة عندة هواية ارتباطات والتزامات
ولو الوطن المفروض ايكون ابمقدمة مهامنة بس الوكت هيج
والضاهر لعبت المحتلين رح تنجح او نجحت ابهالفترة
بس لازم ترجع بطولات القعقاع وصلاح الدين
مهما يكون انضل احفاد الحسين
واندوس اكبر محتل ايحاول ايذلنة او ايدنس وطنة
واحيي بيك وطنيتك ياجيسوا وادري بيهة للنخاع

jisoo said...

مساء الخير حبي
اي والله حقك كل واحد من منا صايره عنده كومة ارتباطات والمفاريض صايره هوايه بس قبل جانت اكو معادله حلوه كل واحد من توصل الشغله مرحله شويه خطره يضطر يترك التزاماته ويلتحق بس هالفتره مثل متعرف الوضعيه سالبه بينا بقايا الغيره والنخوه وصرنا بس نحجي ومنطبق . تحياتي الك يا عزيز